أضافت أفاست للبرمجيات تحليل السمعة إلى إصدار 6،0 القادم

ميزة سمعة الموقع الجديدة في أفاست! 6،0 ، مدعومة من قبل الملايين من مستخدمي أفاست! ، ستقوم على إنشاء دليل السمعة الأكبر في العالم للمواقع الاجتماعية و وسائل الإعلام و الإنترنت.

براغ ، جمهورية التشيك ، 7 شباط/ فبراير 2011 – سيقوم مستخدمي أفاست! بإنشاء دليل السمعة الأكبر على الشبكة العنكبوتية ذلك سيكون في الجيل المقبل من عائلة أفاست للبرمجيات لمنتجات أفاست! الأمنية.

"بفضل البيانات القادمة من المجتمع لدينا، فنحن نعلم بالفعل فيما إذا كان الموقع نظيفاً من البرمجيات الخبيثة. الآن مع نظام التصنيف في المجتمع في وحدة سمعة الموقع ، بإمكاننا أن نقول لكم هل هو جيد أو لا "، قال أندريه فلتشيك ، المدير التنفيذي للتقنيات بشركة أفاست للبرمجيات. "مع أكثر من 100 مليون مستخدم لأفاست! ، فإن لدى وحدة سمعة الموقع الدعم الأعمق بأي خيار سمعة موقع في السوق.

سمعة الموقع هي الصناعة الأولى، و تجمع بين المدخلات القادمة من ملايين مستخدمي أفاست! في دليل لتصنيف المواقع الاجتماعية و وسائل الاعلام و الإنترنت جنباً إلى جنب مع أجهزة لاستشعار البرامج الخبيثة في وحدة أفاست! المجتمع.

"الانترنت يحتوي على مزيج هائل من المواقع بدءاً من المواقع ذات المشاكل [كالمتاجر الإلكترونية الاحتيالية التي تكون نظيفة من الناحية التقنية من البرمجيات الخبيثة إلى المواقع الصادقة التي تكون مصابة بهذه البرمجيات الخبيثة. كلاً منهما ينتهي بنفس النتيجة هي ضياع بالوقت و المال. وحدة سمعة الموقع تضع هذين العنصرين معاً - السمعة التجارية و الكشف عن البرامج الضارة ، "، أضاف أندريه فلتشيك.

تم تركيب البرنامج المساعد الجديد بالمتصفح جنباً إلى جنب مع محرك الكشف الجديد بأفاست 6،0 ويجمع بين منصة التصويت وعرض البيانات من مختبر الفيروسات بأفاست! الذي يمنح المستخدمين المعلومات اللازمة عن أي موقع أو وصلة في فيسبوك.

هذا يمكن أن يتراوح بين الجدارة بالثقة بشكل عام، فضلاً عن وصف لمحتوى الموقع.

"البرنامج المساعد موصول مباشرة مع نتائج محرك البحث ، ويتضمن معلومات عن كل من البرمجيات الخبيثة والمعلومات القادمة من قبل المستخدم من مصادر على الجدارة بالثقة بحيث يمكن للمستخدمين تجنب المواقع التي قد تنطوي على مخاطر" ، وضح أندريه فلتشيك.

يستند مصدر الخطر عن كل موقع على المستخدمين الحقيقيين في إطار برنامج المجتمع الذين قاموا بزيارتها و التحقق من الموقع تلقائياً بهدف الكشف عن البرامج الضارة والفيروسات.
يمكن أن تشمل التقييمات الاختيارية تحذيرات على محتوى إباحي أو عنيف للمساعدة في تقديم المشورة، وخاصة للوالدين، على طريقة تصفح أكثر أمناً للإنترنت.

"إن حجم شبكة المجتمع تعني أن لدينا وقت الاطلاق سيكون لدينا بالفعل الكثير من البيانات المتاحة للمساعدة على حماية المستخدمين من الفيروسات أو مواقع البرمجيات الخبيثة" ، وضح أندريه فلتشيك. "حيث أن خدمة سمعة الموقع تنمو، فإننا نتوقع أن هنالك مؤشراً جيد المحتوى إلى جعل الإنترنت مكاناً أكثر أمناً للجميع لا خوف من زيارته."

إن المتصفح الذي تستخدمه قديم.

1. في 8 نيسان/أبريل 2014، مايكروسوفت ستوقف دعم المتصفح إنترنت إكسبلورر الذي يعمل على نظام التشغيل ويندوز إكس بي. هذا سيضع جهازك الحاسب و بياناتك، مثل تفاصيل بطاقة الائتمان و الخدمات المصرفية عبر الإنترنت الخاصة بك، في أكبر خطر للمتسللين والبرامج الخبيثة.

2. هناك عدة بدائل متصفح موجودة، لكن هنا في أفاست نوصي باستخدام كروم، كما نجده أفضل الخيارات الأمنية المتاحة.